• رغم تراجعها عالميا.. لماذا عاودت أسعار الجلود الارتفاع في مصر؟

    11:57 ص الجمعة 08 نوفمبر 2019
    رغم تراجعها عالميا.. لماذا عاودت أسعار الجلود الارتفاع في مصر؟

    أسعار الجلود

    كتبت- شيرين صلاح:

    عادت أسعار الجلود للارتفاع خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بعدما شهدت انخفاضا كبيرا خلال موسم عيد الأضحى الماضي.

    وقال عبد الرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة الجلود باتحاد الصناعات، لمصراوي، إن أسعار الجلود ارتفعت بين 120 و150 جنيه للقطعة الواحدة، خلال الأسبوع الماضي، بعد الانخفاض الكبير خلال الثلاثة أشهر الماضية.

    وشهدت أسعار الجلود تراجعا كبيرا خلال موسم عيد الأضحي الماضي، نتيجة تراجع الأسعار عالميا، ليصل سعر القطعة الجاهزة للتصنيع 100 جنيه، وفقا لقول الجباس.

    وأوضح الجباس، في وقت سابق لمصراوي، أن انخفاض السعر العالمي جاء نتيجة الحرب الاقتصادية بين الصين وأمريكا، التي جعلت الصين تعزف عن شراء الجلد الأمريكي، حيث أن الصين من أكبر الدول المستوردة للجلود الخام، مما نتج عنه وفرة الجلود في السوق العالمي وانخفاض سعرها.

    وأرجع الجباس، ارتفاع الأسعار في مصر حاليا إلى قلة المعروض في السوق المحلي خلال الفترة الحالية بعد الوفرة التي شهدها سوق الجلود خلال موسم عيد الأضحى الماضي.

    وتابع: "سوق الجلود حاليا خرج من موسم عيد الأضحي، والذي يشهد وفرة من الجلود نتيجة كثرة دبح المواشي القائمة كل عام، فقلة المعروض من الجلود الآن أدت إلى الزيادة في السعر".

    وسجل سعر الجلد البقري للقطعة بنحو 220 جنيها، وسعر سعر الجلد الجاموسي بنحو250 جنيها، وفقا لقول الجباس.

    لكن محمد مهران، رئيس شعبة الجلود بغرفة القاهرة التجارية، يرى هذا الارتفاع بأنه غير مبرر.

    ويقول مهران لمصراوي، إن حركة السوق المحلي تتآثر بالسوق العالمي، وحركة السوق العالمي حاليا تشهد حالة ضعف في البيع.

    وتابع مهران، أن أصحاب المدابغ الصغيرة سيتآثرون من هذا الارتفاع في السعر مضيفًا "لأن فترة انخفاض الجلد كانت فترة رواج وانتعاشه فمع ارتفاع الأسعار تجار الجلود سيكون مفيدا لأصحاب المدابغ الكبيرة لأنهم أفضل في التعامل من حيث طلب الكميات وعلى العكس ستتأثر سلبا المدابغ الصغيرة".

    "لأن في وقت تراجع أسعار الجلود يفضل أصحاب المدابغ الكبيرة تقليل إنتاجهم لكي لا يخسروا لكن مع الارتفاع سيزيدون إنتاجهم ويعوضوا خسائرهم خلال موسم العيد"، وفقا لقول مهران.

    وأضاف الجباس، أن السوق المحلي مازال يشهد حالة من الركود حتى الآن، متوقعا تعافيه خلال الفترة القادمة.

    وقال الجباس، إن صعود الخام سيؤثر على المنتج النهائي بالارتفاع خلال الفترة القادمة، مبررا ذلك" تاجر المنتج النهائي لما السعر بيزيد بيرفع هو سعر المنتج النهائي لأنه مش بيبع كميات فيكسب من الزيادة بالقطعة التي يبيعها على عكس ما يحدث في حال انخفض السعر".

    إعلان

    إعلان